الرئيسية / خاص / مقال خاص – “كده باي” تتوج مسيرة نوال الزغبي الذهبية

مقال خاص – “كده باي” تتوج مسيرة نوال الزغبي الذهبية

• بيروت – علي الدوخي

البوم غنائي جديد مع فيديو كليب وحملة اعلانية، بهذه البساطة يخطط معظم الفنانين على الساحة الفنية اليوم عندما يبدؤون بالتحضير لأي عملٍ فنيٍ جديد، خاصةً بعدما لم يعد للإبهار مكاناً يذكر، فبات كل شيء متوافر على مواقع التواصل الاجتماعي وبكبسة زر فقط.

“أعملُ جاهدةً لأبقى متجددة، وأثبت لوني الغنائي الخاص” بهذه الكلمات تصف نوال الزغبي المتربعة على عرش النجومية الذهبية شعورها عند البدء بالتحضير لأي عملٍ جديد. أذكر جيداً عند استلامها جائزة ال “بياف” صفنت لحظتها قليلاً بحماسٍ يشع من خلال بريق عينيها صارخةً “عندما أسمع بعضهم يقول نوال الزغبي إنتهت أقول لهم، نوال الزغبي لم تبدأ مسيرتها الغنائية بعد”. من هنا تبدأ مرحلة التحضير ليس فقط لألبوم غنائي جديد بل لمرحلة جديدة تضع من خلالها بصمة في عالم الاداء، الموسيقى، الكلام، والصورة. فنراها في تحدىٍ مع ذاتها بوجه التكنولوجيا التي احتكرت الابهار في كافة المجالات خلال السنوات الماضية.

نوال التي لم تفكر يوماً بكمية أعمالها الفنية بل بنوعيتها التي تحرص على ان تكون جيدة جداً لا بل ممتازة، تأخذ وقتها الكافي في الاختيار والتحضير، فنراها تغيب بين عامين الى ثلاثة أعوام عن سوق الالبومات الغنائية، لتفاجئنا بجديدٍ لم يكن بتوقعات أحد. أذكر هنا النقلة النوعية التي قامت بها عندما اصدرت “ماندم عليك”، “الليالي”، “طول عمري”، “اللي اتمنيته”، “عينيك كدابيين”، “ياما قالوا” وهنا يستوقفني عندما لقبت ب وردة الجديدة! كم هو ذكي من أطلق عليها هذا اللقب، فهي التي تتمثل دائماً بأميرة الطرب العربي كمثل أعلى “دون تقليدها”، نراها تفاجؤنا بأعمالها كما كانت صاحبة “بتونس بيك” تفاجؤنا، هذا التجدد مع روح الشباب والعطاء الدائم مع الطاقة الايجابية التي توزعها على من حولها، نعم انها نوال الزغبي.

استعدت صاحبة “بعينك” وانطلقت الى ورشة عملٍ كبيرة أبت الا أن يشاركها فيها شقيقها “مارسيل” الذي سلمته إدارة أعمالها في الفترة الأخيرة. الانسجام واضح للعلن بين الاثنين، والهدف بات معروفاً “الصدارة”، التي وعندما نذكرها لا بد الا ان نذكر شركة روتانا التي أحبت أن تكون جزءً من هذه العودة المرتقبة لملكة البوب كما لقبتها، فأخذت على عاتقها إنتاج الالبوم.
 
١٠ أغنيات صورت كلها بفكرة جديدة لتحل مكان الفيديوهات التي تعتمد على صورة مع كلمات الاغنية وليس مكان الفيديو كليب، اعلانات حماسية خطفت الانفاس وجعلت العدو قبل الصديق ينتظر، ما الذي يحدث؟!
 
فكرة التسويق لم يفهمها أحد في اللحظات الاولى، فضاع الجمهور وبدأ يتكهن أسم الالبوم، صورة الغلاف، نوعية الاغنيات، أهذه الفيديوهات كليبات ام اعلانات ام ماذا؟! بذكاءٍ كبير جعلت الزغبي وبفكرة مبتكرة من شقيقها مارسيل الجمهور ينبهر بما يراه ويتابع ويترقب ويخمن، فبتنا ندخل الى مواقع التواصل لا نرى الا تكهنات وعناوين لأهم البرامج التلفزيونية عن الالبوم تكذبها يومياً الزغبي، لانها تحتوي على معلومات خاطئة.


 
“كده باي”، نعم قررت الزغبي أن تعلي من سقف تجددها مواكبةً العصر التكنولوجي بعبارات وكلمات يستعملها جيل اليوم من خلاله، وتقدم عنوان ألبومها بأغنية تشبههم بموسيقاها وكلامها وتوزيعها، تعطيهم الفرح والاندفاع والطاقة الايجابية والامل بغدٍ أفضل دون التفكير بالاوجاع والهموم اليومية التي تدفع بهم لليأس في غالبية الأوقات.
 
لم يلبث الجمهور أن يبدأ بالإحتفالات حتى أصدرت أغنية “صبح صبح” وهي أيضاً تحمل اللون الغنائي الزغبي او بما يسمى “الطرب الشعبي” الذي يميزها عن غيرها، فمن خلال تطبيق موسيقي على هاتف جوال يستعمله غالبية الجمهور في الوطن العربي وبخطوة ذكية تحسب لها أيضاً، غيرت نوال نمط صباحنا الى طاقة إيجابية تجعلك تنطلق الى تحديات يومك الجديد بإبتسامة كبيرة.


 
من قال ان رسالة الفن هي المآسي والأحزان فقط؟
 
من قال ان الصورة الحقيقية للناس هي الاوجاع؟
 
النجمة الذهبية اليوم قدمت رسالة مليئة بالحب والفرح والامل والضحكة الكبيرة التي نحن جميعاً بحاجة اليها، شكراً نوال الزغبي! طاقتك الايجابية ستعطي معنى لصباحنا.
 
بإنتظار الألبوم الكامل المؤلف من ١٠ أغنيات، والذي سيصدر في ١٤ شباط ٢٠١٩ عن شركة روتانا، “كده باي”.
 

عن iStar Beirut

شاهد أيضاً

حفل غنائي جديد لتامر حسني في السعودية

وفاء وهيبة- بيروت سيحي عما قريب النجم المصري تامر حسني حفلا غنائيا في السعودية بحسب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *